منعت السلطات المغربية توزيع وبيع عدد الثلاثاء من صحيفة لوموند الفرنسية بسبب تضمنه استطلاعا للرأي حول حصيلة عشر سنوات من حكم محمد السادس.ولم تسمح سلطات الرقابة المغربية لليومية الفرنسية بدخول الأراضي المغربية، وأوقفتها مساء الاثنين في مطار محمد الخامس بالدار البيضاء، حسب ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر مسؤول طلب عدم الكشف عن هويته.ويأتي منع لوموند بعد مصادرة وزارة الداخلية المغربية يوم السبت الماضي العددين الأخيرين من مجلتين مغربيتين هما “تيل كيل” الصادرة بالفرنسية ونسختها الصادرة بالعربية “نيشان” نظرا لنشرهما نتائج الاستطلاع المذكور.وقد أنجز الاستطلاع لمصلحة المؤسسة التي تصدر المجلتين بتعاون مع يومية لوموند، وسئل فيه نحو 1100 مغربي عن آرائهم في أداء الملك محمد السادس، وقال 91% منهم إنهم راضون أو راضون للغاية عن هذا الأداء.

وبدورها أكدت صحيفة لوموند أنها قررت نشر نتائج الاستطلاع على الرغم من تحذيرات الناصري، وقالت إنها فضلت أن تكون السلطات المغربية هي المسؤولة عن المنع، وألا تكون الصحيفة هي التي مارست الرقابة الذاتية على نفسها.