أعلن وزير الخارجية الاسباني من طنجة أن لقاء غير رسمي هو الأول بين المغرب وجبهة البوليساريو، سيعقد في النمسا في التاسع من هذا الشهر لمناقشة مشكل الصحراء.

وقال “ميخيل انخيل موراتينوس” إثر لقائه نظيره المغربي الطيب الفاسي الفهري: “تطرقنا خلال اجتماعنا السبت في طنجة إلى هذه الجولة الجديدة من المفاوضات التي ستعقد بين الفريقين في فيينا اعتبارا من 9 غشت المقبل”.

ووصل موراتينوس الجمعة إلى طنجة في زيارة عمل تستغرق 24 ساعة.

وكان مبعوث الأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية كريستوفر روس أعلن خلال زيارته الأخيرة إلى المنطقة عن “تفاؤله” حيال إمكانية عقد “اجتماع غير رسمي أول” بين المغرب وجبهة البوليساريو لمناقشة مستقبل هذه المنطقة.

وسبق أن عقدت أربع جولات من المفاوضات في مانهاست (نيويورك) لكنها لم تؤد إلى تقريب وجهات النظر للوصول إلى اتفاق. وبالنسبة للمغرب فان الحل الوحيد المقبول يتمثل بمنح الصحراء حكما ذاتيا واسعا ولكن ضمن السيادة المغربية فيما تطالب جبهة البوليساريو بإجراء استفتاء على تقرير المصير.