أعلن مصدر مسؤول في مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة عن إطلاق أول قمر صناعي للاستشعار عن بعد “دبي سات 1” إلى الفضاء الخارجي.

وذكرت شركة الفضاء الدولية (كوزموتراس) المسؤولة عن عملية الإطلاق أنه تم إطلاق القمر الصناعي إلى مدار الفضاء الخارجي من قاعدة “بايكنور” في كازاخستان بإشراف مجموعة من المهندسين والعلماء الإماراتيين.

ويعتبر القمر الصناعي “دبي سات-1” أول قمر استشعار عن بعد تملكه دولة الإمارات العربية المتحدة، ويمثل عزم الدولة على الحصول على التقنيات الفضائية المتطورة بهدف تلبية متطلبات البحث العلمي والتقني، إضافة إلى الحاجة الدائمة إلى المعلومات الفضائية وبيانات المراقبة الأرضية التي تخدم مسيرة التنمية الشاملة التي تتبناها الدولة.

ويشار إلى أنه سوف تكون هناك تجربة إطلاق قمر صناعي ثان في 2012 مع علماء كوريين جنوبيين بمشاركة 50% من الباحثين والمهندسين الإماراتيين.