أعربت كوريا الشمالية استعدادها بدء بحوار جديد بشأن برنامجها النووي مجددة في الوقت ذاته رفضها العودة إلى المحادثات السداسية، بينما أعلنت اليابان وكوريا الجنوبية إجراءات ترتبط بتطبيق العقوبات المفروضة بحق الدولة الشيوعية.

فقد أكد بيان صدر الاثنين عن وزارة الخارجية في كوريا الشمالية أن الأخيرة مستعدة للدخول في حوار جديد ومحدد قادر على التعاطي مع الوضع الراهن في المنطقة.

بيد أن بيان الخارجية الكورية الشمالية عاد وجدد رفض بيونغ يانغ العودة إلى المحادثات السداسية ذات الصلة بملفها النووي والتي تشارك فيها الكوريتان وروسيا واليابان والصين والولايات المتحدة.

وحمل البيان على هذه المحادثات متهما الأطراف الأخرى باستغلال المفاوضات لتحقيق أهدافها الخاصة بتجريد كوريا الشمالية من سلاحها وزعزعة استقرارها كي تبقى رهينة “الفتات الذي يرمونه لها”.