أكد السفير السوري لدى واشنطن عماد مصطفى إنه تم إبلاغ السفارة السورية بشكل رسمي بإزالة الحظر الأمريكي المفروض على كل ما يختص بسلامة الطيران المدني وقطع الغيار للطائرات المدنية وكذلك إزالة الحظر المفروض على تصدير كل معدات وتقنيات منظومات الاتصالات والمعلومات والتقنيات المتعلقة بالانترنت إلى سورية.

وأوضح مصطفى اليوم أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أوقف تنفيذ بعض بنود العقوبات الأمريكية على سوريا مشيرا إلى أن هناك توجهات بوجود المزيد من إيقاف هذه البنود بصورة تصاعدية. ولفت إلى أن إزالة قانون العقوبات يعد قضية شائكة ومعقدة لأنها تتطلب تشريعا في الكونغرس الأمريكي مؤكدا على وجود توجه لدى كبار قادة الكونغرس لتجاوز مرحلة العداء مع سوريا.

واعتبر أن الإدارة الأمريكية الحالية تدرك تماما أن تحسين العلاقات الثنائية مع سوريا سيصب إيجابا في قناة العملية السلمية. مبينا أن الرئيس أوباما طلب من المبعوث الأميركي الخاص إلى الشرق الأوسط السيناتور جورج ميتشل الاهتمام بشكل شخصي وخاص بمسألة العلاقات الثنائية السورية الأمريكية.