نظمت هيئة التنسيق المحلية بأبي الجعد، والتي تضم عددا من الهيئات الحقوقية والسياسية والنقابية والجمعوية من بينها جماعة العدل و الإحسان، يوم الأربعاء 22 يوليوز 2009، أمام المكتب الوطني للماء الصالح للشرب، وقفة احتجاجية على الزيادة المهولة الأخيرة في فاتورة الماء، بعد الاتفاقية المشؤومة التي تم بموجبها تملص المجلس البلدي من تدبير خدمة “الصرف السائل” وتفويتها للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب.

وقد شارك في هذه الوقفة عدد كبير من ساكنة المدينة عبروا فيها عن سخطهم واستيائهم من استباحة أرزاقهم.