أعلنت حركة حماس الأحد عن بدء أول أعمالها السينمائية بإنتاجها فيلما عن المسؤول الكبير السابق في جناحها العسكري عماد عقل، والذي عرضته في حفل افتتاحي شارك فيه قادة حماس في غزة وعدد كبير من المشاهدين وعقبت “إسرائيل” على ذلك بتناول عدد من صحفها الفيلم بنوع من السخرية.

ويجسد الفيلم حياة الشهيد عقل الذي تزعم عدة هجمات مسلحة ضد جنود إسرائيليين أودت بحياة عدد منهم، منذ والدته في العام 1971، حتى تاريخ اغتياله على أيدي الجيش الإسرائيلي في مدينة غزة في الثالث والعشرون من شهر نونبر من العام 1993، خلال اشتباك مسلح.

والفيلم أخرجه ماجد جندية وكتبه ووضع السيناريو والحوار له الدكتور محمود الزهار عضو المكتب السياسي لحماس وأنتجته شبكة الأقصى الإعلامية.

وكان عقل من النشطاء الذين أرقوا مضاجع الجنود الإسرائيليين في غزة وكان الكيان الصهيوني يعتبره من أخطر المطلوبين لديه.