قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم بأن بلاده متمسكة باستعادة كاملة للجولان من الاحتلال الصهيوني، وذلك في لقاء جمعه أمس في دمشق مع مساعد المبعوث الأميركي الخاص للسلام في الشرق الأوسط “فريدريك هوف”.

حيث قالت وزارة الخارجية السورية في بيان لها إن الوزير المعلم شدد “على تمسك سوريا باستعادة الجولان السوري حتى خط الرابع من يونيو عام 1967، وفقا لقرارات الشرعية الدولية، مؤكدا حرص سوريا على تحقيق السلام العادل والشامل في المنطقة وفقا لمرجعية مؤتمر مدريد ومبدأ الأرض مقابل السلام”.

من جانبه، أكد هوف سعي بلاده للعمل من أجل تحقيق السلام الشامل في المنطقة وعزمها على القيام بدورها الفاعل والمتوازن من أجل استئناف المفاوضات على جميع المسارات، حسبما أفاد البيان.

ولم يدل المبعوث الأميركي بتصريحات للصحافيين الذين كانوا متواجدين أمام مبنى وزارة الخارجية السورية.

ووصل هوف إلى العاصمة السورية قادما من “إسرائيل”، حيث التقى مسؤولين صهاينة وبحث معهم قضية الدخول في مفاوضات مباشرة مع سوريا، غير أنه لم يدل بتصريحات صحفية في “إسرائيل” أيضا.