دعا رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى تبني مبادرات لكسر الحصار عن قطاع غزة، آملا منه تبني نهج المتضامنين الأميركيين مع القطاع.

وحث هنية عقب لقائه بأعضاء قافلة “شريان الحياة 2” التي جاءت من الولايات المتحدة إلى غزة، أوباما على ترجمة مواقف إدارته على الأرض وتبني مبادرات كسر الحصار.

وكان أعضاء القافلة التي يرأسها عضو مجلس العموم البريطاني جورج غالاوي دخلت مساء أمس الأول من معبر رفح بعد مفاوضات مع السلطات المصرية.

وقال هنية إن “شريان الحياة 2” تؤكد “أن الشعب الأميركي بدأ يعبر عن غضبه ورفض دعم بلاده للاحتلال الإسرائيلي”، وأن القافلة “تحمل دلالة خاصة، كون المشاركون معظمهم من الولايات المتحدة بمن فيهم من حاخامات يهود”. وتضم القافلة أربعة حاخامات يهود، يقولون إنهم معادون للصهيونية وأنهم يكرهون “إسرائيل” ويتضامنون مع الفلسطينيين.

وقال هنية إن “الشعب الفلسطيني ليس ضد اليهود كونهم يهوداً، لكنه ضد الاحتلال المنطلق من رؤية صهيونية ترفض الحقوق والثوابت الفلسطينية”. ووصف المتضامنين المشاركين في القافلة بأنهم “أبطال” لتحملهم العناء رغم كل الصعوبات.