اقتحم حوالي 100 عنصر من المكفوفين العاطلين، المنتمين إلى “المجموعة الوطنية للمكفوفين المعطلين حاملي الشهادات”، و”المجموعة المستقلة للمكفوفين العاطلين حاملي الشهادات” مقر حزب التجمع الوطني للأحرار بالرباط، وصعدوا إلى السطح، وقرروا الاعتصام إلى حين الاستجابة لمطالبهم.

وأغمي على اثنين منهم، حيث نقلا إلى المستشفى الجامعي بن سينا بالرباط لتلقي العلاج، بعد تعرضهما للاختناق بسبب حرارة الشمس المفرطة على السطح، ونظرا لإصابتهما بداء الربو.

وقرر المكفوفون العاطلون الاستمرار في الاعتصام بسطح مقر الحزب، ورفعوا مجموعة من المطالب لمسؤولي الحزب،من قبيل حضور ممثلي الحزب من الحكومة للجلوس معهم على طاولة الحوار، ومناقشة ملفهم المطلبي، ورفع رسالة من طرفهم إلى الوزير الأول بشأن عطالتهم، وتحديد لقاء مع الأمين العام للحزب.

كما راسل المكفوفون العاطلون الوزير الأول، من أجل اتخاذ التدابير اللازمة لتفعيل الدورية الوزارية، بتاريخ 14 ماي 2008، الموجهة إلى الوزراء وكتاب الدولة بشأن إدماج المكفوفين حاملي الشهادات.

وجاء في الرسالة أن هناك قطاعات أبدت رغبتها في توظيف المكفوفين، استجابة للمذكرة التضامنية، لكن المشكل الحاصل عند هذه القطاعات هو عدم توفرها على مناصب مالية لتوظيف هذه الشريحة الاجتماعية. والتمس المكفوفون من الوزير الأول تخصيص مناصب مالية كافية لإنهاء مشكل عطالتهم. كما التمسوا منه التدخل لدى وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية لرفع شرط حفظ القرآن من أجل التوظيف، وتحويل المناصب المالية الممنوحة بصفة إمام ومرشد إلى مناصب إدارية، لأن تكوينهم أكاديمي..