نفت الولايات المتحدة التوصل إلى “حل وسط” يسمح لـ”إسرائيل” باستكمال بناء المستوطنات التي تم البدء في بنائها بالفعل، وتشمل 2500 وحدة في الضفة الغربية.

ووصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية “إيان كيلي” تقريرا نشرته صحيفة معاريف الإسرائيلية في هذا السياق بأنه “غير دقيق”. وقال كيلي إن واشنطن مصرة على موقفها المتمثل في المطالبة بوقف جميع الأنشطة الاستيطانية كما هو منصوص عليه في عملية السلام مع الفلسطينيين. وأضاف كيلي “يجب أن يتوقف هذا النشاط.. هذا هو ما تنص عليه خطة خارطة الطريق”.

وكانت معاريف قد قالت إنه تم التوصل إلى “الحل الوسط” خلال اجتماع عقد في لندن يوم الاثنين الماضي بين وزير الدفاع الصهيوني “إيهود باراك” والمبعوث الخاص للرئيس الأميركي “باراك أوباما” إلى الشرق الأوسط “جورج ميتشل”.

وقد وصف كيلي محادثات باراك وميتشل بأنها جيدة وبناءة. وينتظر أن يبحث الملف خلال لقاء ميتشل مع رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” في “إسرائيل” الأسبوع المقبل.

في المقابل رفض متحدث باسم نتنياهو التعليق على التقرير، وقال المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية مارك ريغيف إن الولايات المتحدة و”إسرائيل” تحاولان التوصل لأرضية مشتركة بشأن موضوع المستوطنات.

عن الجزيرة نت بتصرف.