دان مجلس الأمن الدولي إطلاق الصواريخ الكورية الشمالية الذي جرى السبت في بحر اليابان، معتبرا أن ذلك يشكل انتهاكا لقرارات الأمم المتحدة.

وأعلن سفير أوغندا “روهاكانا روغوندا” الذي يترأس مجلس الأمن لهذا الشهر في بيان شفوي أن أعضاء المجلس “أدانوا وأعربوا عن قلقهم العميق” بعد إطلاق الصواريخ الكورية الشمالية السبت. وأضاف أن إطلاق الصواريخ “يشكل انتهاكا لقرارات مجلس الأمن الدولي ويشكل تهديدا للأمن الإقليمي والدولي”.

وأكد المجلس مجددا أنه على بيونغ يانغ أن “تنصاع بشكل كامل لالتزاماتها وللقرارات ذات الصلة”، ودعا “كل الأطراف إلى الامتناع عن أي عمل يؤدي إلى تصعيد أمني في المنطقة”، معربا عن التزام المجلس “بحل سلمي وديبلوماسي وسياسي”، ووعد “بمتابعة الوضع عن كثب وبالتحرك بشكل مناسب بما يتوافق مع شرعة الأمم المتحدة”.