أجرى موفد الأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية كريستوفر روس محادثات مساء الثلاثاء مع وزير الخارجية الإسباني ميغيل أنخيل موراتينوس في ختام جولته الثانية في المنطقة.

وبحسب بيان أصدرته وزارة الخارجية الإسبانية الأربعاء، فإن موراتينوس “جدد دعم إسبانيا لحل سياسي عادل ودائم ومقبول من كل الأطراف، يحترم مبدأ تقرير المصير في إطار قرارات مجلس الأمن الدولي” بشان الصحراء الغربية.

وشكر لروس “دوره الفاعل” منذ تعيينه في يناير.

من جهته، أطلع الموفد الدولي الوزير الإسباني على اتصالاته الرامية إلى تحريك عملية التفاوض التي انطلقت في يونيو 2007 في مانهاست.

وكان كريستوفر روس أعرب الاثنين في الرباط عن “تفاؤله” حيال تنظيم “لقاء أول غير رسمي” بين المغرب وجبهة البوليساريو لبحث مستقبل الصحراء الغربية بعدما أجرى محادثات في الجزائر وتندوف ونواكشوط.

وكان روس أجرى في فبراير جولة أولى في المنطقة وتبين له أن ظروف تحريك المحادثات المباشرة في مانهاست في ضاحية نيويورك لم تتوافر بعد.

وجرت أربع جولات من المفاوضات في مانهاست لكنها لم تسمح بتقريب وجهات النظر.