قالت وزارة الصحة إن عدد المدنيين الذين قتلوا في العراق قفز إلى 373 في يونيو من العدد القياسي المنخفض الذي بلغ 134 في شهر مايو بسبب موجة تفجيرات قاتلة في بغداد وشمال العراق.

وانخفض عدد الجنود الأمريكيين الذين قتلوا أثناء اشتباكات انخفاضا طفيفا إلى عشرة من 12 جنديا في مايو وفقا لموقع على الأنترنت يجمع البيانات الرسمية.

وأكملت القوات الأمريكية انسحابها من المدن العراقية يوم الثلاثاء مما زاد مخاوف المتشددين من محاولة استغلال الفجوة الأمنية لتصعيد الهجمات. ويقول قادة عراقيون أن القوات العراقية قادرة على مواجهة التحدي وستحصل على مساعدة من القوات الأمريكية التي تحاول تعطيل تحركات أعضاء الشبكات المتشددة.

وعدد القتلى في يونيو وإن كان أعلى بكثير من مايو إلا أنه مازال أقل من 395 شخصا قتلوا في ابريل الماضي بينهم أكثر من 100 زائر إيراني أصيبوا في هجمات قنابل بالقرب من المزارات الشيعية المقدسة.

وأحد تفجيرين كبيرين في العراق هذا العام وقع في الشهر الماضي وكان أحد التفجيرين في بغداد والآخر في مدينة كركوك الشمالية وقتل فيهما نحو 150 شخصا.

وكان عدد القتلى 448 مدنيا في يونيو عام 2008.

وقتل 4317 جنديا أمريكيا في العراق منذ الغزو الأمريكي في عام 2003 حسب الإحصائيات الرسمية. وقتل ما يقرب من 100 ألف مدني عراقي في العراق في أعمال العنف التي تفجرت خلال هذه الفترة وفقا لموقع على الانترنت يجمع أعداد القتلى العراقيين.