اقتحمت البحرية الصهيونية يوم الثلاثاء سفينة تحمل نشطاء مؤيدين للفلسطينيين ومعونة إنسانية إلى قطاع غزة في تحد للحصار. وقال الجيش الصهيوني في بيان” “لم تطلق أي طلقات نارية أثناء السيطرة على السفينة.” وقال مصدر بالشرطة إن طاقم السفينة والنشطاء سيجري ترحيلهم على الأرجح.وقالت حركة غزة حرة في موقعها على الانترنت: إن بين النشطاء على متن السفينة ميريد ماجواير الايرلندية الحاصلة على جائزة نوبل للسلام، وسينثيا ماكيني وهي عضو سابق بالكونجرس الأمريكي.

وعبرت جريتا برلين ممثلة الحركة في قبرص عن غضبها مما سمته سرقة “إسرائيل” للسفينة واختطاف ركابها. كما طالبت اليونان -التي ترفع السفينة علمها- السلطات الاسرائيلية بأن تفرج فورا عن السفينة وطاقمها وركابها.