توفيت صباح اليوم الثلاثاء، بمستشفى “غريغوريو مارانيو” بمدريد، شابة مغربية بالغة من العمر 20 سنة، مصابة بفيروس أنفلونزا الخنازير (أش 1 إن 1)، بعد أن أدخلت في حالة صحية خطيرة وهي حامل إلى قسم العناية المركزة.

وحسب ما صرحت به وزارة الصحة الإسبانية لوسائل الإعلام الإسبانية، فإن الضحية كانت تعاني من التهابات تنفسية مرتبطة بمرض الربو الذي تشكو منه.

وقد وضعت مولودا “ذكر” يوجد في حالة صحية جيدة، عن طريق إجراء عملية قيصرية بأحد مستشفيات مدريد.

وتعتبر الشابة المغربية أول ضحايا فيروس أنفلونزا الخنازير في إسبانيا.