تسلمت القوات العراقية مهام الحفاظ على الأمن في بغداد والمدن والبلدات الأخرى بالتزامن مع انسحاب القوات الأمريكية المقاتلة من المناطق السكنية منتصف ليل الاثنين.

وقد بثت قوات التلفزيون المحلية العراقية عدا عكسيا انتهى بمنتصف ليل الاثنين للاحتفال بانسحاب القوات الأمريكية.

وقد أعلن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي المناسبة عطلة رسمية واعتبر يوم 30 يونيو يوم السيادة الوطنية.

ونقلت وكالات الأنباء عن صادق الركابي، أحد مساعدي نوري المالكي أن “تم انجاز انسحاب القوات الأمريكية من كافة المدن بعد التضحيات التي قدمت لأجل الأمن”.

وقال الركابي إن العراقيين يحتفلون الآن بعودة سيادتهم.

وشهدت المدن العراقية احتفالات ليلة الاثنين بانسحاب القوات الأمريكية إلى قواعدها.

ونصبت الشرطة العراقية نقاط تفتيش للتدقيق في الهويات وتفتيش السيارات بحثا عن أسلحة.

وسلم مبنى وزارة الدفاع، الذي تم الاستيلاء عليه عقب الغزو عام 2003، إلى الحكومة العراقية الاثنين.

وتسلم الجنرال عبود قمبر، قائد عمليات بغداد، مفتاحا رمزيا من الجنرال الأمريكي دانيل بولجر قائد القوات الأمريكية في بغداد.