في ضربة أخرى لحرية الصحافة قضت الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بالدار البيضاء أمس الاثنين على جرائد “المساء” و”الجريدة الأولى” و”الأحداث المغربية” بأداء كل واحدة منها غرامة مالية قدرها 110 مليون سنتيم تعويضا عن الضرر لفائدة العقيد معمر القدافي الذي كان دفاعه يطالب بتغريم هذه الجرائد تسعة ملايير سنتيم.

وقد تابعت المحكمة الجرائد بتهمة “المس بشخص وكرامة رئيس دولة”، وكان الصحافيون المتابعون الذين حضروا قد امتنعوا عن الكلام أمام القاضي احتجاجا على رفض المحكمة للدفوعات الشكلية التي تقدم بها دفاعهم، المشكل من 24 محاميا، والتي تتعلق بخروقات جوهرية شابت مسطرة تحريك الدعوى.