أعلنت منظمات ناشطة في مجال حقوق الإنسان في المغرب تشكيل لجنة مغربية لمكافحة التعذيب بمناسبة اليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب.

ودعت هذه المنظمات الدولة المغربية إلى إلغاء عمليات خطف واحتجاز الأشخاص.وطالبت بإغلاق مركز اعتقال تمارة القريب من مدينة الرباط والذي يشتبه في أنه مكان ترتكب فيه ممارسات تعذيب وتجاوزات.

كما دعت الحكومة المغربية إلى المصادقة على بروتوكول غير ملزم ملحق بمعاهدة مكافحة التعذيب ووضع المحكمة الجنائية الدولية.ومن بين الموقعين على تلك المعاهدة الجمعية المغربية لحقوق الإنسان والمنتدى المغربي للحقيقة والعدالة وجمعية العدالة والمركز المغربي لحقوق الإنسان وفرع منظمة العفو الدولية في المغرب وجمعية النهوض بضحايا التعذيب.

وفي تقريرها لسنة 2008 أشارت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان إلى عدة حالات تعذيب وممارسات مهينة تعرض لها المساجين في المغرب.