أجرت قناة المهاجر حوارا مع الأستاذ عمر أمكاسو، نائب الأمين العام للدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان، حول موقف الجماعة من الانتخابات وقراءتها لنتائج الانتخابات الجماعية لـ 12 يونيو 2009، حيث أكد رفض الجماعة الدخول في اللعبة الانتخابية كما هي مسطرة اليوم في المغرب، مبرزا عدم مصداقية المؤسسات المغشوشة “المنتخبة” التي ليس لها دور أمام استبداد النظام الحاكم واستئثاره بكل السلطات.

وأشار نائب الأمين العام إلى أن الجماعة لا تقاطع العملية السياسية وإنما تقاطع هذه المؤسسات الرسمية التي لا تعدو أن تكون واجهة لإظهار النظام الحاكم بصورة النظام الديمقراطي الحداثي، ملمحا إلى أن غالبية الشعب المغربي تشترك مع الجماعة في موقف مقاطعة العبث الانتخابي.

وقال بأن العدل والإحسان تواصل عملها في الساحة السياسية والاجتماعية وتدافع عن مصالح الشعب المغربي وتتبنى قضاياه الحقيقية.

وفي الحوار قضايا تفصيلية أخرى ترتبط بالمشاركة الانتخابية والسياسية، وعدد من النقاط المتعلقة بالانتخابات الأخيرة. لمتابعتها انظر رابط قناة المهاجر:

http://www.elmuhajer.com/elections2.php