أعلن متحدث باسم ما يسمى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي اليوم الخميس مسؤولية التنظيم عن قتل الأمريكي كريستوفر ليكت في العاصمة الموريتانية.

وكان شابان مسلحان قد اغتالا الأمريكي ليكت أمام مقر منظمة غير حكومية وسط نواكشوط ولاذا بالفرار أمس الأول.

وكان شخص يدعى أبو محمد صلاح أوضح أنه المسئول الإعلامي للتنظيم، صرح بان “فارسين من فرسان المغرب الإسلامي تمکنا صبيحة يوم الثلاثاء في نواکشوط من قتل الأمريکي کريستوف لانجوس المعروف بنشاطه التنصيري”.