وجد علماء يابانيون، أن للخل مفعولا، في منع تراكم شحوم الجسم وزيادة وزن فئران المختبرات، في الوقت الراهن على الأقل. ودفع استخدام الخل في الطب الشعبي لعلاج عدد من الأمراض، في الزمان الغابر، بالخبير الياباني، تومو كوندو، وفريق بحثه، للعودة والبحث مجدداً في فوائده.ويرى الطب الحديث أن “حامض الخل” aceditc acid، أهم مكونات الخل، قد يساعد في السيطرة على ضغط الدم، ومعدلات سكر الدم، وتراكم الشحوم.