أعلن باحثون من مركز علوم الصحة بجامعة ولاية لويزيانا الأميركية أمس أن عناصر فعالة في الشاي الأخضر ربما تبطئ من تقدم سرطان البروستات، وفقا لما نشرته دورية بحوث الوقاية من السرطان.

ووجد الباحثون أن كبسولات صنعت باستخدام مستخرج من الشاي الأخضر يسمى مركبات البوليفينول قللت من مستويات البروتينات التي تستخدمها الأورام في النمو.

وتحتوي هذه الكبسولات التي يطلق عليها اسم (بوليفينون إي) على مادة إيبيجالوكاتشين أو (ئي جي سي جي) وهي مستخرج من الشاي الأخضر لديه خصائص مضادة للأكسدة.