بسم الله الرحمن الرحيم

مجلس الإرشاد

الناطق الرسمي

الرباط: 21 جمادى الثانية 1430 / 15 يونيو 2009

ببالغ الأسى والحزن وبيقين ورضا بقدر الله وإرادته تلقينا نبأ وفاة الداعية المجاهد والعالم العامل الدكتور فتحي يكن، بعد سنوات من العطاء والبذل في حقل الدعوة والتربية، عطاء انبعث عطره من أرض لبنان المجاهدة الصامدة ليعم كل الآفاق بريحه الطيب تاركا أثره في نفوس أجيال من شباب الصحوة.

إن كان رحيل رجل آخر من كوكبة رجال الدعوة الصادقين خسارة لنا جميعا، فإن تراثه الدعوي والفكري سيظل مدرسة مفتوحة، والأجر واصل بإذن الله لروح الفقيد، مضافا لرصيد حسناته إلى أن تقوم الساعة.

ونحن نودع فقيدنا العزيز فإننا، في جماعة العدل والإحسان، نتقدم بأحر تعازينا إلى إخواننا في جبهة العمل الإسلامي قيادة وأعضاء وإلى أسرته الكريمة، سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يدخله فسيح جناته، وأن يهب أهله ومحبيه الصبر والسلوان، ويعوض صبرهم محبة وثباتا وإحسانا. آمين

وإنا لله وإنا إليه راجعون.

أخوكم فتح الله أرسلان

الناطق الرسمي باسم جماعة العدل والإحسان