قررت السلطات الجزائرية محاكمة أحد مواطنيها، بسبب احتجاز موظفين في القنصلية المغربية بالجزائر العاصمة أول أمس. ونفت مصادر أمنية أن يكون سبب الحادثة، رغبة الجزائري في السفر إلى المغرب وإنما يعود إلى نزاع حول أرض تقع قرب الحدود بين البلدين. وخضع هذا الشخص للتحقيق بأمن ولاية الجزائر العاصمة لمدة يومين قبل تقديمه إلى القاضي تمهيدا لمحاكمته بتهمة التعدي على موظفي القنصلية العامة المغربية، الموجودة بحي المرادية بأعالي العاصمة.