بسم الله الرحمن الرحيم

جماعة العدل والإحسان

تاونات

بلاغ

يمثل ثلاثة أعضاء من جماعة العدل والإحسان ورئيس جمعية الفتح أمام المحكمة الابتدائية بتاونات يوم الاثنين 15 يونيو 2009، بتهمة الانتماء إلى جماعة غير قانونية وعقد تجمع بدون ترخيص. ليتأكد من جديد استمرار السلطات المخزنية في سياستها القمعية التي بدأت منذ انطلاق العمل الدعوي لهذه الجماعة المباركة في هذا القطر الحبيب.

وبذلك تسقط مع هذه المحاكمات الظالمة الشعارات الزائفة المبشرة “بالعهد الجديد المليء بالاستحقاقات” و”التغيير” ويظهر الوجه الحقيقي للمخزن…

ولله الأمر من قبل ومن بعد…

تاونات: في 09 /06 /2009.