سلوا الأسوار والحُجَر *** سلوا في البيت ما انكسر
سلوا الأبواب تخبركم *** عجيبا وانشروا الخبر
*****
شموعُ الحَجْر أوقفها *** على الأبرار من فجر
أتى في الليل مختلسا *** وجاس الدار والدُرَرَ
أتى بالجيش والمَدَدِ *** أتى بالجَمْع ما ادَّخرَ
أتى بالسَّوْطِ في جُعَبٍ *** كأذناب تلِي البَقرَ
لعل الفاتحين أتوا *** يقول المرء إن عَبَرَ
لعل القصدَ أندَلسٌ *** أو الأقصى كما انتظر
لعل الوفدَ مِنْ قطزٍ1 *** و مَنْ في بيتنا التترَ
وهولاكو يُسامِرُنا *** يُبيد الحِبْر والوتر
وبغداد ٌ تطاردنا *** وتطرُدُ في الدّجى السَّمَرَ
ويأتي الجندُ في جَلدٍ *** مماليك لمن أمر
ينادي كسِّروا الصَّفد *** ينادي كسِّروا الحَجَر
ينادي أخرجوا فِئةً *** تحب الليل والسَّحَرَ
تحب الطهْرَ في غلس*** ودَمْعَ الحُب إن همر
ألا ولتحْجزوا سُبَحاً *** وأورادا ومَن ذكرَ
وزُجّوا بالورى زُمَراً *** و جُزّوا الجلدَ والوَبَرَ
أريحوا الجار مِنْ أرَقٍ *** فرَوْحُ الجار إن شَخرَ
أريحوا العين في حرسٍ *** أريحوا المُخبرَ الأشِرَ
وقولوا للدُنا قصصا *** بلاغا واسردوا العِبَر
وقولوا في الضحى مثلا *** إذا ما السِّرّ ُ قد نشِر
ضيوف طاش مضجعهم *** وصاحِ2 البيت ما نكِر
وهذا الليل موعدهم *** وذنبُ الليل ما استَتَرَ
********
أجَلْ والصبح موعدكم *** يقول العبد إن شَعَرَ3
يقول مُحمدٌ4 ثقةً *** بموعودٍ كما خبِرَ
وليلُ القوم عُدَّتهُمْ *** وظهْرٌ يَحْمِل القدَرَ
وهذي النفس إن طهُرَتْ *** تصُدّ ُ الرَّانَ والقذَرَ
تقوم الليل في وجل *** وإحسانٍ لمن نظر
تذيب النار في سَحَرٍ *** ومنها تصنع الظفرَ
وتقضي السَّبْح قائمةً *** لِعَدْلٍغاب واندثر
تشيع النور في ظلمٍ *** بناها الجَبْرُ وانبَهَرَ
يظن الكوْنَ ضيْعَتهُ *** يُديرُ الشمس والقمر
يخوض الحرب بالشّهُب *** ويُلغي الريح والمطر
صفاءُ النفس أمَّمَهُ *** وخصخص في النوى الكَدَر
يبيع السهم من ذِمم *** ويَجني الجُبْن والخوَرَ
يظن الناس قاطبة *** على عهد كما فطرَ
فيلغي اليوم عُهْدَتهُ *** شبابٌ في الخطى ابْتدر5
شبابٌ طاب مَعْشَرُهُ *** ورَوْحَ النصر قد نثرَ
صَدَقنا الخطوَ قبْلهُمُ *** زماناً فاقتفوا الأثرَ
1- قطز: الأمير قطز قائد ملحمة عين جالوت التي انتصر فيها المسلمون عل جيش التتر بقيادة هولاكو.

2- صاحِ: صاحب مرخمة للضرورة.

3- شعر: قال شعرا.

4- المقصود بمحمد: أستاذنا الجليل محمد العبادي حفظه الله تعالى.

5- ابتدر: أسرع.