نظمت جمعية تنوير المرأة وقفة احتجاجية أمام مقرها المشمع يوم السبت 30 ماي 2009، رفعت خلالها شعارات منددة بالتعسفات التي طالت جميع أنشطتها بدءا بالمضايقات تم الهجوم على المقر والاعتداء على الأعضاء والمنخرطين وانتهاء بتشميع المقر (تلحيمه).

أثناء الوقفة، ألقت رئيسة الجمعية كلمة حيت فيها الحضور ومذكرة بقانونية الجمعية وأنشطتها المشروعة ومستغربة تعامل السلطات المحلية القمعي مع جمعية فاعلة ونشيطة.

وفي الختام ضرب الحضور موعدا لوقفة أخرى من أجل النضال لرفع الحيف والظلم الذي لحق بالجمعية.