انطلقت، أول أمس، الحملة الانتخابية الرسمية الممهدة للانتخابات العامة في 12 يونيو، لانتخاب 27 ألفاً و795 مستشارا جماعيا ب1503 جماعات حضرية في المغرب، وعقدت الأحزاب المشاركة في الانتخابات أولى تجمعاتها الخطابية أمس، مركزة على استعراض برامجها الدعائية، حيث تتشابه خطوطها العامة إلى حد كبير من حيث تركيزها على تنمية العالم القروي والبطالة والخدمات ذات الطابع المحلي. وتتواصل الحملة الانتخابية إلى غاية الحادي عشر من الشهر الجاري.

من جهة ثانية، أكدت وزارة الداخلية أن عدد الترشيحات المصرح بها بلغ ما مجموعه 130 ألفاً و223 ترشيحاً، منها 114 ألفاً و939 في الدوائر الانتخابية العادية، و15 ألفاً و284 ترشيحاً في الدوائر الانتخابية الإضافية الموجهة للنساء.

وتصدر حزب الأصالة والمعاصرة، المنسحب من الائتلاف الحكومي، الأحزاب في عدد الترشيحات ب 16 ألفاً و793 ترشيحاً، متبوعاً بحزب الاستقلال الحاكم ب 15 ألفاً و681 ترشيحا، ويليهما حزب التجمع الوطني للأحرار ب 12 ألفاً و432 ترشيحاً وحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ب 12 ألفاً و241 ترشيحاً وحزب العدالة والتنمية ب 8870 ترشيحاً. ويوجد في أسفل اللائحة حزب المجتمع الديمقراطي ب272 ترشيحاً، بينما وصل عدد المرشحين اللامنتمين إلى 1598 ترشيحاً.