أعلن جيش الاحتلال الأمريكي مقتل أحد جنوده في بغداد؛ ليرتفع عدد القتلى هذا الشهر إلى 20 قتيلاً، ويصل عدد القتلى منذ احتلال العراق عام 2003م إلى 4302 جندي، منهم 81 جنديًّا قُتلوا هذا العام، كما سجل شهر مايو أعلى عددٍ من القتلى في شهر واحد، منذ سبتمبر الماضي.

وذكر بيانٌ للجيش الأمريكي المحتل “أن الجندي المنسوب “لقوة بغداد” لقي مصرعه بعد إصابته بجروح بانفجار عبوة ناسفة قرب “دورية أمريكية”، شرقي بغداد اليوم.

هذا، وانفجرت عبوة ناسفة مستهدفة آلية لقوات الاحتلال الأمريكي على طريق الخط الإستراتيجي، بالقرب من مدينة حديثة بمحافظة الأنبار غرب العراق.

وذكر شهود عيان أن آلية من نوع (هامر) كانت من ضمن رتل لقوات الاحتلال، تعرَّضت لهجومٍ بعبوة ناسفة عند مشارف مدينة حديثة، وبالتحديد قرب سكة القطار؛ مما تسبب في تدميرها بشكلٍ كاملٍ في الهجوم.

وأكد الشهود أن قوات الاحتلال قطعت الطريق ضمن منطقة الهجوم لعدة ساعات، وأن طائراتها حلقت في أجواء المنطقة.

ويعد هذا الهجوم الثالث الذي تتعرض إليه قوات الاحتلال الأمريكية خلال هذا الأسبوع في مناطق غرب العراق؛ حيث سبقه تدمير آليتين لقوات الاحتلال الأمريكي في مدينة العبيدي غرب العراق.

وانفجرت سيارة مفخخة عصر اليوم مستهدفة قافلة للقوات الأمريكية المحتلة غرب العاصمة بغداد، أسفرت عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة عشرة آخرين بجروح.