أجلت محكمة الاستئناف بمدينة بني ملال أمس الإثنين 25/05/2009 النظر في قضية 32 من نساء العدل والإحسان المتابعات قضائيا بتهمة “عقد تجمعات عمومية بدون تصريح مسبق”، إلى موعد 07/06/2009. وقد عرفت هذه الجلسة حضورا لافتا لأعضاء وأنصار جماعة العدل والإحسان الذين حملوا لافتات الشجب والتنديد بهذه المحاكمة الصورية. العارية من كل شروط الصحة والحجة.

يذكر أن فصول القضية تعود إلى الاعتقال التعسفي الذي تعرضت له هؤلاء النساء صحبة أطفال ورضع من بيت عزاء بشارع المتنبي بالمدينة أواخر أبريل 2008، والذي تم على إثره إحالتهن على القضاء بالتهمة أعلاه. لتتم تبرئة الجميع مما نسب إليهن ابتدائيا. وهو الحكم الذي لم يرُقْ السلطات المخزنية حيث استأنفت النيابة العامة ببني ملال الملف في أولى جلساته يوم 16/03/2009.