رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس الأحد الدعوات الأمريكية لتجميد جميع الأنشطة الاستيطانية في الضفة الغربية، وتعهد بعدم القبول بوضع قيود على بناء الجيوب الاستيطانية داخل القدس المحتلة.

ونسب مسؤول إلى نتنياهو قوله لحكومته “إن المطالبة بالوقف التام للبناء ليس شيئا يمكن تبريره ولا أعتقد أن أحدا هنا على هذه الطاولة يقبل به”.

وتنذر هذه التصريحات بصدام محتمل مع إدارة الرئيس باراك أوباما التي مارست ضغطا على نتنياهو في واشنطن الأسبوع الماضي من أجل وقف النشاط الاستيطاني وفقا لما تقضي به خطة “خارطة الطريق”.