أعلن وزير العمل في الحكومة الفلسطينية بقطاع غزة أحمد الكرد الأحد أن السلطات المصرية منعت قافلة الأمل الأوروبية التي تحمل مساعدات طبية وغذائية من دخول القطاع. ونقل عن الكرد قوله إن السلطات المصرية سمحت لستة عشر شخصا من أعضاء القافلة التي تقل إمدادات غذائية ومساعدات لسكان القطاع المحاصر، من الدخول وحظرت دخول الباقي دون أي مبرر.

كما قال في مؤتمر صحفي عقده أمام معبر رفح: “إننا فوجئنا بالسماح لستة عشر شخصا فقط من القافلة بالدخول بعد التنسيق الكامل لدخول كافة أعضائها”. وأعرب الكرد عن أمله بسماح الإخوة المصريين بدخول القافلة لاحقا قائلا: “أننا نمر بظروف قاسية وهذه القافلة تحمل معونات إنسانية ومساعدات طبية للجرحى”. وللتذكير فقد انطلقت القافلة من ميناء “جنوه” الإيطالي بداية الشهر الجاري برئاسة عضو مجلس الشيوخ الإيطالي فرناندو روسي بمشاركة 12 برلمانيا أوروبيا من جنسيات مختلفة وهي تضم معدات طبية للمكفوفين والمعوقين، منها 40 سيارة و50 نسخة من برنامج الإبصار لتمكين المكفوفين من التعامل مع الحاسب الآلي، وكراسي كهربائية متحركة.