أكد خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس أن حق العودة غير قابل للتصرف وأن أي تحرك عربي أو فلسطيني للتعامل مع هذا الحق وفق الرؤية الأمريكية وعلى حساب هذا الحق مرفوض، ولن نقبل أي تعديل على حساب حق الشعب الفلسطيني بالعودة.

وقال مشعل في كلمة له بمناسبة الذكرى الـ(61) للنكبة: الشعب الفلسطيني ما زال يعلن الثورة في وجه الاحتلال، وما زال يتمسك بحق العودة رغم مرور 61 عام على النكبة، وهو نجح بامتصاص مكر الاحتلال وصبر على القتل والدمار”، مشيرا إلى أن هناك الكثير من القضايا تموت مع الأيام لكن القضية الفلسطينية مازالت حية تتعمق رغم مرور الأيام والسنين.

وجدد مشعل تمسكه بخيار المقاومة وأنه السبيل الوحيد لتحرير الأرض التي اغتصبها المحتل، مشيرا إلى أن الشعب الفلسطيني لن يساوم على المقاومة، كما حذر في الوقت ذاته من محاولة ممارسة الخنق على المقاومة، مشددا على حق الشعب الفلسطيني في امتلاك السلاح على أرضه لمقاومة الاحتلال، وأنه لا يجوز حرمان الشعب الفلسطيني من المقاومة وامتلاك السلاح.

كما أثنى مشعل على دور المقاومة في إحياء القضية الفلسطينية، لافتا إلى أن معركة الفرقان بغزة نجحت في إحياء القضية الفلسطينية، مشددا في الوقت ذاته على أنهم لن يسمحوا لأحد بتقزيم القضية الفلسطينية أو إماتتها أو التخلي عن المقاومة وحق العودة. ونوه مشعل إلى أن نكبة فلسطين بدأت في عام 1948م وليس كما يحاول البعض أن يزور التاريخ عندما يدعون أن نكبة فلسطين كانت عام 1967م، مؤكد على أن الحق الفلسطيني لا يمكن أن يضيع رغم مرور السنين.