ينعقد بالعاصمة الجزائرية المنتدى الأول لرجال الأعمال والمستثمرين بدول المغرب العربي على مدار يومين بمشاركة أكثر من 600 مستثمر يمثلون مختلف القطاعات الاقتصادية والتجارية المغاربية الحكومية والخاصة.

وأكد رئيس الاتحادية الجزائرية لأرباب العمل التي تشرف على المؤتمر بوعلام مراكشي في تصريح له أن “المنتدى يعد أكبر تجمع اقتصادي مغاربي تشهده المنطقة وسيسعى المشاركون فيه إلى تأطير رجال الأعمال المغاربيين ضمن تجمع إقليمي بإمكانه تمثيل دول المغرب العربي في مختلف التظاهرات الاقتصادية الدولية”. وأضاف أن “المنتدى من شأنه التأثير بصفة إيجابية على الاقتصاد المغاربي حيث سيكون اللقاء بداية لاندماج اقتصاديات دول المغرب العربي وتكاملها بما يحقق طموح شعوب هذه الدول في العيش الكريم”.

وأشار مراكشي إلى أن السوق المغاربية المشتركة يمكن أن توفر لدول اتحاد المغرب العربي حوالي 20 مليون فرصة عمل جديدة ونسبة نمو إضافية تصل إلى 2 في المائة على الأقل سنويا. ودعا مراكشي الدول المغاربية إلى إقرار خطة اقتصادية لتشجيع أرباب المال والأعمال على الإنتاج والإبداع ما يجعل من دول المغرب العربي قوة اقتصادية تنافسية تتعامل مع باقي التكتلات الاقتصادية الإقليمية والدولية من موقع قوة.

ومن المنتظر أن يخلص الملتقى إلى توصيات هامة من شأنها المساهمة في تحسين أجواء الأعمال ومناخ الاستثمار في دول المغرب العربي الخمس.