صنفت منظمة بيت الحرية “فريدم هاوس” المغرب ضمن الدول التي تنعدم فيها الحرية الصحافية، وذلك في تقريرها السنوي الذي أطلقته بشأن “تصنيف الحرية الصحافية في دول العالم للعام 2009”.

ومنحت المنظمة المغرب المرتبة 140 في مستوى حرية الإعلام على مستوى العالم، والتي يتقاسمها مع الأردن والنيجر من بين 195 دولة. وأكد تقرير “فريدم هاوس” أن المغرب سجل تراجعا خلال السنوات العشر الماضية في مؤشر حرية الصحافة، حيث أصبح يصنف في خانة الدول التي لا تتوفر فيها حرية الإعلام خلال العام الجاري 2009.

وبينما كان المغرب من 1999 إلى 2003 يعتبر في ذات التقرير من الدول التي تتوفر فيها حرية جزئية لوسائل الإعلام ، تدحرج ترتيبه في السنوات العشر الأخيرة ليصل المرتبة 140.