فرضت الحكومة المكسيكية إجراءات صارمة، لمواجهة فيروس إنفلونزا الخنازير، بما في ذلك إغلاق كافة المدارس والحد من التجمعات العامة والدخول إلى المواقع الأثرية ومنع مطاعم العاصمة من تقديم المأكولات، ما عدا الطلبات الخارجية.

وقال وزير الصحة المكسيكي، جوزيه أنجيل كوردوفا: إنه من المُعتقد أن عدد من قضوا حتى الآن بسبب الإصابة بالفيروس المذكور قد بلغ 159 شخصا، لكن عدد حالات الوفاة المؤكدة، والناجمة عن المرض، قد انخفضت من 20 حالة إلى سبع حالات فقط.

وفي العاصمة مكسيكو سيتي، أعلن مسؤولون حكوميون أن الإجراءات الأخيرة ترمي إلى الحد من انتشار الفيروس القاتل. وتوقعت غرفة التجارة في المدينة أن تصل قيمة الخسائر اليومية التي ستنجم عن تطبيق تلك الإجراءات إلى 57 مليون دولار أمريكي.