دعا المشاركون في ندوة دولية نظمها يوم أمس بالدار البيضاء كل من منتدى الكرامة لحقوق الإنسان ومنظمة “باكس كريستي الدولية للسلام”، حول ما يسمى “الإرهاب”، الدولة المغربية إلى طي صفحة الماضي والمصالحة مع المعتقلين الإسلاميين المتهمين بالتورط في أعمال عنف خلال السنوات الماضية.

واقترح حقوقيون وباحثون وعلماء مسلمون ومسيحيون إصدار عفو شامل عن المعتقلين “السلفيين” لتجاوز “التداعيات السلبية” و”التجاوزات” التي تُتهم الأجهزة الأمنية بارتكابها في حقهم.

ودعا رئيس منتدى الكرامة المحامي مصطفى الرميد الدولة في المغرب إلى طي صفحة الماضي وإطلاق سراح المعتقلين الإسلاميين المتهمين بالتورط في “أعمال إرهابية”.

ومن جهته اقترح عبد الرحيم مهتاد رئيس جمعية النصير لمساندة المعتقلين الإسلاميين أن تتوسط “جمعيات حقوقية نزيهة” بين المعتقلين والدولة “لتليين المواقف والمشاعر وإيجاد حل يحفظ ماء وجه الجميع”.