نظمت جمعية النصير لمساندة المعتقلين الإسلاميين، يوم الجمعة 24أبريل 2009 وقفة احتجاجية صامتة أمام محكمة الاستئناف بالحي الحسني صباح الجمعة حضرتها بعض زوجات، وأبناء وعائلات المعتقلين الإسلاميين، المتابعين في أحداث 16 ماي، وقد وقف الحاضرون خلف لافتة ضمت بعض صور المعتقلين المتابعين في هذا الملف .

وأكد عبد الرحيم مهتاد، رئيس جمعية النصير التي تأسست في شهر نوفمبر 2004 لمساندة المعتقلين الإسلاميين، بأن هذه الوقفة تأتي في إطار المساندة التي تقوم بها الجمعية لمعتقلي السلفية الجهادية، ومن أجل التذكير بملفهم وبالظلم الذي لحق ومورس على المعتقلين الإسلاميين لدى السلطات المغربية، كما أكد حرصهم كجمعية على المطالبة بإعادة محاكمتهم محاكمة نزيهة أو الإفراج عنهم.