تراجع سعر النفط يوم الجمعة مقتربا من 49 دولارا للبرميل مع استمرار المخاوف المتعلقة بالطلب على النفط، في حين أثار تراجع الأسهم الأسيوية قلق المستثمرين الذين يتطلعون للأسهم بحثا عن دلائل على الانتعاش الاقتصادي.

وكانت أسعار النفط الخام قد تدعمت هذا الأسبوع بارتفاعات الأسهم التي طغت على العوامل الأساسية المقلقة في أسواق النفط.

وفي الساعة 06:32 بتوقيت جرينتش انخفض سعر الخام الأمريكي 48 سنتا إلى 49.14 دولار للبرميل في حين هبط سعر مزيج برنت خام القياس الأوروبي 49 سنتا إلى 49.62 دولار للبرميل. وأغلق مؤشر نيكي للأسهم اليابانية على انخفاض بنسبة 1.6 بالمائة في حين تراجع مؤشر الأسهم الأسيوية باستثناء اليابان بنسبة 0.2 بالمائة متخليا عن ارتفاعاته السابقة.

وكان تراجع الطلب في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للطاقة في العالم وراء انخفاض سعر النفط بنحو مائة دولار للبرميل عن ذروته التي سجلها في يوليو تموز من العام الماضي.

وأظهرت بيانات حكومية يوم الأربعاء الماضي ارتفاع المخزونات الأمريكية إلى أعلى مستوياتها في 19 عاما الأسبوع الماضي.

ويشعر المستثمرون بالقلق كذلك من القطاع المصرفي قبيل نتائج اختبارات الضغوط على البنوك الأمريكية المنتظر صدورها يوم الرابع من مايو أيار المقبل.

وصدر المزيد من البيانات الاقتصادية الأمريكية الضعيفة يوم الخميس فانخفضت مبيعات المنازل القائمة بمعدل أكبر من المتوقع في مارس آذار وزادت أعداد المطالبين بإعانات البطالة في أوائل أبريل نيسان.

عن وكالة رويترز بتصرف.