حذر باحثون أمريكيون من أن مستوى المياه في بعض أنهار العالم الرئيسية انخفض بشكل ملحوظ خلال الخمسين عاما الأخيرة.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية عن الباحثين قولهم أن انخفاض مستوى المياه يرجع إلى التغييرات المناخية التي يشهدها كوكب الأرض، مشيرين إلى ما لذلك من تأثيرات ضخمة في الوقت الذي يزداد فيه عدد سكان العالم.

وأضاف الباحثون أن هناك تراجعا في الموارد الرئيسية للماء العذب الذي يعتمد عليه سكان الأرض مثل النهر الأصفر شمالي الصين ونهر الكانج في الهند ونهر كولورادو في الولايات المتحدة.

ودرس الباحثون أوضاع أكثر من 900 نهر خلال فترة زمنية قدرها خمسون عاما إلى عام 2005 ووجدوا أن هناك تراجعا عاما في مقدار تدفق المياه في محيطات العالم، في حين تعتبر منطقة القطب الشمالي هي المنطقة الوحيدة التي حدثت فيها زيادة كبيرة في مستوى المياه بسبب ذوبان الجليد وزيادة سقوط الثلوج.

ويعود معظم الانخفاض إلى أنشطة بشرية مثل إقامة السدود أو تحويل المياه لأغراض الزراعة.