في أول تجربة بمدينة تازة واحتفاء بذكرى المولد النبوي الشريف نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة تازة ليلة 12 ربيع الأول 1430 الموافق لـ10-3-2009 موكبين للشموع في كل من منطقة تازة العليا (المدينة العتيقة) بالجامع الكبير وتازة الجديدة (القدس) بمسجد القدس.

فبعد صلاة المغرب انطلقت الجموع في موكبين مهيبين يتقدمهما الأطفال حاملين الشموع دلالة على نور المصطفى الذي عم الوجود. وقد تفاعل السكان والمارة مع الموكبين بالصلاة والتكبير والفرح وترديد الأناشيد والأمداح.

وفي الوقت الذي ظلت السلطات تراقب الوضع عن قرب في موكب تازة العليا بالمدينة العتيقة، تدخلت في تازة الجديدة ثلاث مرات، استطاع الموكب في مرتين منها مواصلة مسيره واحتفاله، قبل أن تعترض سلسلة من رجال الأمن الموكب وتمنع المحتفلين برسول الله من مواصلة المسير إلى نهايته.