احتفاء وإحياء لذكرى مولد خير البرية جمعاء صلى الله عليه و سلم، خرجت جماعة العدل و الإحسان بمدينة بركان في موكب للشموع تخليدا لهذه الذكرى العزيزة على قلوب المومنين، بعد صلاة المغرب يوم الثلاثاء 12 ربيع الأول 1430 صحبة سكان هذه المدينة المجاهدة مهللة، منشدة فرحا بمولد صاحب لواء الحمد والشفاعة شعارهم: وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين. إلا أن صدر مخزننا وكعادته ضاق بموكب شموع فطوق الموكب من كل ناحية وحال دون تقدمه دون مبرر ولا مسوغ قانوني ولا احترام لصاحب الذكرى صلى الله عليه و سلم، وأمام هذا التصرف الشنيع المعيب، اكتفى الحضور تتقدمهم جماعة العدل والإحسان بوقفة للشموع أمام مسجد عمر بن الخطاب تفاديا لأي تصادم مع قوات مخزن الجبر المجبول على منطق التعليمات والمنع والإجهاز على أبسط حقوق المواطنين. وماذا عليهم لو أنهم باركوا هذا النشاط الاحتفالي بل لو شاركوا فيه.

فأنشد الحاضرون فرحا وهللوا وكبروا ما شاء الله، وعند اقتراب موعد صلاة العشاء تم الختم بكلمة تذكيرية بفضل رسول الله صلى الله عليه و سلم وحمدا لله على أفضل نعمة على الخلق والكون أجمع ألا وهي مولد ومبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم. ثم الدعاء وقراء الفاتحة.