نشرة المجلس القطري للقطاع الطلابي

بحمد من الله وفضله، عقد القطاع الطلابي لجماعة العدل والإحسان مجلسه القطري، في دورته الثانية التي أطلق عليها اسم “وفاء الحركة الطلابية لدم الشهيد وحرية المعتقل: قوة في الفعل وثبات على المواقف”، بسلا يوم الأحد 03 ربيع الأول 1430، الموافق لـ: 01 مارس 2009 في أجواء من الفرح والسرور، بما حققه القطاع من منجزات طلابية في الدورة الأولى، برسم الموسم الدعوي الحالي 2008/2009، حيث تداول أعضاء المجلس وتشاوروا وقرروا في عدة قضايا تنظيمية وطلابية.

وقد افتتحت الدورة بكلمة للأستاذ ميلود الرحالي، المسؤول الوطني لطلبة العدل والإحسان، الذي نوه في مستهل كلمته بمجهودات أعضاء المجلس، وجميع أعضاء الفصيل، لينتقل للحديث عن مجموعة من القضايا الاجتماعية والسياسية والاقتصادية الآنية في ظل المستجدات المحلية والإقليمية والعالمية، وعن الظرفية الدقيقة التي تعيشها الحركة الطلابية والتي تستوجب تضافر جميع مكونات الجامعة المغربية، وفي ختام كلمته ذكر بشهداء الحركة الطلابية، كما تحدث عن طلبة العدل والإحسان المعتقلين والمحكوم عليهم ظلما ب 20 سنة سجنا، منوها بصبرهم وصمودهم.

عرفت الدورة، فضلا عن تقويم أداء القطاع خلال المرحلة الأولى عبر مناقشة التقرير الأدبي والمصادقة عليه، مناقشاتٍ حول مجموعة من القضايا الطلابية، وعلى رأسها ما تعرفه الوضعية التعليمية من تردي خطير، في ظل واقع تنعدم فيه أدنى الشروط الواجب توفرها (المنحة، النقل، التغطية الصحية، الأحياء الجامعية….)، بعدها تم عرض ونقاش برنامج وخطوات الدورة الثانية والمصادقة عليها.

كما عرف اللقاء زيارة للأستاذ حسن بناجح الكاتب العام لشبيبة العدل والإحسان، الذي تحدث في مداخلاته عن بعض القضايا الشبابية الراهنة، كما شكر في ختام كلمته أعضاء المجلس على التحرك السريع والمكثف لنصرة أبناء غزة.

الأحد 01 مارس 2009

سلابسم الله الرحمن الرحيم

جماعة العدل والإحسان

الدائرة السياسية ـ قطاع الشباب ـ

القطاع الطلابي