بسم الله الرحمان الرحيم

وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وآله وصحبه

جماعة العدل والإحسان

الهيئة الحقوقية

عاقبت السلطات المصرية الأستاذ مجدي أحمد حسين الأمين العام لحزب العمل المصري على تضامنه مع أهل غزة ونصرته لهم إبان الاعتداء الصهيوني الأخير بسنتين سجنا نافذة، أمام محكمة عسكرية تنعدم فيها شروط المحاكمة العادلة. وإن الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان، إذ تستنكر هذه المحاكمة، وما أسفرت عنه، لتدعو إلى الإفراج الفوري عن الأستاذ مجدي أحمد حسين. كما تعتبر محاكمة الإنسان العربي المسلم في بلده بتهمة نصرة إخوانه الفلسطينيين في قضيتهم العادلة، أو عرقلة تضامنه ومساندته لهم، أو تعريضه لأي شكل من أشكال المضايقة بسبب نضاله السياسي أو الجمعوي المساند للشعب الفلسطيني، انحياز إلى صف العدو الصهيوني المجرم.

الرباط في 13/02/2009.