بسم الله الرحمن الرحيم

جمعية الشروق

للتربية والثقافة والفن

بيــان

بتاريخ 12 فبراير 2009 على الساعة السادسة مساءا أقدمت السلطات المحلية بمدينة ايت ملول في شخص القائد وخلفائه وأعوانه على اقتحام مقر جمعية الشروق للتربية والثقافة والفن، وقامت بإفراغ المقر من ممتلكات الجمعية -46 كرسيا و10 طاولات و8 لافتات و30 ملصقا- ونقلها على متن الشاحنة التابعة للبلدية، مستغلة الحصار الذي ضربته عدة أجهزة أمنية على الممرات التي توصل إلى باب الجمعية، ومنع كل شخص من الوقوف أو الاقتراب منها، وهو الحدث الذي أثار استغراب أعضاء ومسيري الجمعية، وساكنة أيت ملول.

ويأتي هذا السلوك غير المسؤول كرد فعل لافتتاح الجمعية أياما تضامنية واحتفالية بمقاومة غزة للعدوان الصهيوني، من 12 إلى 15 فبراير،2009 تحت شعار: قضية فلسطين قضية عزة ونصر يقين. وإننا في جمعية الشروق للتربية والثقافة والفن أمام هذا الخرق السافر الذي يمس حقنا في حرية التعبير والتجمع ، نعلن للرأي العام ما يلي:

– إدانتنا لتصرف السلطات المخزنية وتحميلها كامل المسؤولية في ما يقع؛

– تشبثنا بحقنا المشروع في التنظيم والتعبير والتجمع في جميع الفضاءات العامة والخاصة، كما هو مقرر في جميع المواثيق الدولية؛

– عزمنا الاستمرار في الأشكال التضامنية لنصرة قضايا الأمة العادلة؛

– دعوتنا لجميع الهيئات السياسية والحقوقية والنقابية والإعلامية والجمعوية لتصدي لكل أشكال الانتهاكات، التي تمس الحريات العامة وحقوق الإنسان في بلدنا الحبيب.

ايت ملول 12/02/2009