أجلت محكمة الاستئناف للمرة الثانية بمدينة الرشيدية يوم الاثنين 12/01/2009 النظر في ملف 16 عضوا من أبناء جماعة العدل والإحسان إلى جلسة 16/02/2009.

وترجع وقائع النّازلة إلى تاريخ 12/07/2008 حين داهمت قوى “الأمن” ومختلف أجهزة السّلطة بمدينة الريش رباطا لذكر الله عزّ وجلّ وحفظ كتابه، فاعتقلوا 16 عضوا من أبناء جماعة العدل والإحسان، في أجواء خالية من احترام أبسط حقوق الإنسان ومقتضيات الحرّيات العامة. لتحكم عليهم المحكمة الابتدائية بالرشيدية بغرامة مالية قدرها 5000،00 درهم في حقّ كلّ متابع.

حسبنا الله ونعم الوكيل.