بسم الله الرحمن الرحيم

جماعة العدل والإحسان

الهيئة الحقوقية

بيان إدانة إثر حجب السلطات المغربية للمواقع الإلكترونية لجماعة العدل والإحسان

تواصل السلطات المغربية هجمتها الشرسة على جماعة العدل والاحسان (أكبر تنظيم إسلامي معارض بالمغرب)، ففي خطوة جبانة وضدا على كل مواثيق حقوق الانسان، أقدمت السلطات المغربية منذ يوم السبت 17 يناير 2009على حجب المواقع الالكترونية الأربعة لجماعة العدل والاحسان وهي:

www.aljamaa.net

www.yassine.net

www.nadiyassine.net

www.mouminate.net

ويتعلق الأمر بسياسة ممنهجة للدولة ضد صوت معارض له امتداد جماهيري، ومواقف سياسية، على أساسها تهضم كل حقوق هذه الجماعة وحقوق أفرادها. ويعتبر الحق في الإعلام العمومي، والحق في الرأي والتعبير عبر وسائل الإعلام الخاصة من الحقوق التي حرمت منها الدولة المغربية جماعة العدل والإحسان منذ سنين. فقد منعت جميع جرائد ومجلات الجماعة بأشكال تعسفية (مجلة الجماعة، وجريدة الصبح، وجريدة الخطاب، وجريدة رسالة الفتوة، وجريدة العدل والإحسان)، وهاجمت الموقع الإليكتروني أكثر من مرة، وهي الآن تحجب عن المغاربة المواقع الإليكترونية الأربعة للجماعة.

إننا في الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان إذ نستنكر بشدة هذا الخرق السافر لحرية الرأي والتعبير، نحمل السلطات المغربية المسؤولية الكاملة عن هذا الخرق السافر لحق من الحقوق التي تكفلها المواثيق الدولية لحقوق الإنسان، وتكفلها القوانين الوطنية. كما نحمل شركات الاتصالات المتواطئة مسؤولية المشاركة في الخرق بتنفيذها لتعليمات خارجة عن القانون. وندعو بالمناسبة عموم المغاربة وكافة الفاعلين الحقوقيين بالمغرب وخارجه، وكافة المتتبعين لانتهاكات حقوق الإنسان في حق جماعة العدل والإحسان إلى التنديد بهذه الخروقات المفضوحة التي تزامنت هذه المرة مع التغطية اليومية لمئات الوقفات والمسيرات التي نظمتها الجماعة نصرة لأبرياء غزة الذين هاجمهم العدو الصهيوني. كما ندعو وسائل الإعلام إلى التحلي بالشجاعة المطلوبة للتعبير عن الموقف المناسب إزاء هذه الرعونات المتنافية مع كل الأعراف والقوانين.

طالع أيضا  منع مواقع الجماعة.. المخزن يضيق ذرعا بالرأي المخالف

الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان

الرباط في 20/01/2009