بسم الله الرحمان الرحيم

جماعة العدل والإحسان

الهيئة الحقوقية

بيان على إثر الإضراب عن الطعام للأطر العليا المعطلة “مجموعة الشعلة”

تخوض مجموعة الشعلة للأطر العليا المعطلة إضرابا عن الطعام منذ يوم الثلاثاء 20 يناير 2009 للمطالبة بالإدماج الفوري والمباشر في أسلاك الوظيفة العمومية. وهو شكل نضالي يتسم بالتصعيد النوعي بعد أشكال احتجاجية سابقة، منها الوقفات أمام البرلمان التي غالبا ما تختم بتدخلات عنيفة لرجال الأمن.

وإن الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان وهي تتابع بقلق كبير مآسي الطاقات الشابة الصاعدة من الأطر العليا، وما يمكن أن يترتب عنها من كوارث إنسانية آنية، ومن إحباط عام في صفوف المجتمع بسبب السياسات الحكومية العاجزة، لتعلن ما يلي:

ـ تضامنها المطلق مع مجموعة الشعلة، ومع كافة المعطلين، في الدفاع عن حقهم المشروع في التشغيل والإدماج.

ـ دعوتها لكافة الجهات المعنية لتتحمل مسؤوليتها كاملة أمام ما قد يفضي إليه الوضع في حالة التمادي في رفض المطلب المشروع للأطر المعطلة والمتمثل في التشغيل.

ـ التنديد بالتدخلات العنيفة لقمع الأشكال الاحتجاجية السلمية والحضارية المنضبطة.

ـ دعوة مجموعة الشعلة إلى توقيف مؤقت للإضراب عن الطعام، عسى أن يتحقق المطلب في غضون الأسابيع القليلة القادمة، وأن يعي المسؤولون حجم الكارثة التي قد يفضي إليها التسويف والتماطل، لا قدر الله.

الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان

الرباط في 27 يناير 2009