نظمت جماعة العدل والإحسان بمنطقة الفداء ومعهما جموع من المصلين ثلاث وقفات مسجدية تضامنية مع إخوانهم في فلسطين على إثر المجزرة الرهيبة التي ارتكبتها آلة الإرهاب الصهيوني في حق شعبنا الصّامد في غزة ّالأبية.

وهكذا فقد نظّمت وقفتان يوم الأحد 28 دجنبر بعد صلاة العشاء أمام مسجدي السنة وحي الفرح، وثالثة يوم الأتنين 29 دجنبر أمام مسجد حي الأمل.

وقفات رفع فيها سكان منطقة الفداء نساء ورجالا شعارات عبروا فيها عن استنكارهم لما يمارس ضدّ أهل غزة من تقتيل وحصار وتجويع من قبل الصّهاينة المعتدين، بمشاركة بعض الأنظمة العربية وبمباركة أنظمة أخرى ووسط صمت وتآمرعالمي مفضوح.

وقد ختمت الوقفات بالتذكير بواجب النّصرة والدّعاء لأهل غزّة المجاهدين بالنّصر والتمكين.

واستجابة لواجب النصرة، وتنديدا بالمجزرة الصهيونية والحصار الظالم المفروض على إخواننا في غزة الإباء، نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة البيضاء بمنطقة الفداء ثلاث وقفات مسجدية عقب صلاة الجمعة ليوم 02 يناير2009، حضرها جمهور غفير من أبناء المنطقة. وقفتان أمام مسجدي أم حبيبة وحي الأمل وثالثة أمام مسجد درب الكبير.

وقد ردد المشاركون في الوقفات شعارات تستنكر التكالب الصهيوأمريكي على المستضعفين في غزة، وفي كلمات باسم جماعة العدل والإحسان بالمنطقة تم التأكيد على مسؤولية حكام المسلمين عما يجري في غزة، باعتبار هذا الصمت الرهيب عنوانا للتخاذل والمؤامرة، داعيا الهيئات الدعوية والسياسية والمدنية إلى تحمل مسؤوليتها نحو قضايا الأمة وفي مقدمتها فلسطين الحبيبة.

وفي الختام رفعت أكف الضراعة للحق سبحانه وتعالى أن ينصر جنده ويقطع دابر الصهاينة الغاصبين.

ونريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض، ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين

فوعد الله قريب، ولك الله يا أمة المختار، ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين.